Can I make my male child wear clothes made out of pure silk?

can child wear silk

Question:

Is it permissible for me to make my young boy wear clothes made from pure silk? As he has not reached a mature age Islamically, he is still a child. Will it be permissible for him?

 

Answer:

In the name of Allah, Most Compassionate, Most Merciful,

 

It is not permissible for males – young or old – to wear clothes made out of pure silk. However, it is permissible for females to wear clothes made out of pure silk, as long as they maintain the rules of ḥijāb.

 

This is because the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allah be upon him) prohibited the wearing of clothes made out of pure silk and stated:

 

“He who has no portion in the Hereafter (Paradise) wears clothes made out of pure silk”. (Bukhārī)

 

Furthermore, the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allah be upon him) once came in the presence of the companions (Allah be pleased with them) and he had pure silk in one hand and gold in the other hand. He then stated that these two items are unlawful for the males of his nation and are lawful for the females of his nation. (Shu’bul Īmān)

 

This makes it clear that wearing clothes made out of pure silk is impermissible for males, but permissible for females.

 

With regards to the impermissibility for male children who have not reached the age of puberty, to wear clothes made out of pure silk, the jurists’ (fuqahā) state in mentioning the reasoning to this that whatever is disliked for mature males, is also disliked for immature males. This is because the statements mentioned by the Prophet Muhammad (peace and blessings of Allah be upon him) above, with regards to the impermissibility for males to wear clothes made out of pure silk, do not stipulate the condition of reaching the age of maturity/puberty, but rather mention the prohibition for males generally; both mature and immature . Hence, it will also be impermissible for male children that have not reached the age of puberty, to wear clothes made out of pure silk.

 

Bear in mind that a child that has not reached the age of puberty is not held accountable for sins. Hence, if a male child is made to wear clothes made out of pure silk then the sin will be upon the one who makes him wear such clothes.

 

And Allah, the Almighty knows best,

 

Mufti Sufyan

 

صحيح البخاري، باب لبس الحرير وافتراشه للرجال وقدر ما يجوز منه ،رقم الحديث:5835، دار طوق النجاة (ج7 / ص150):
عن يحيى بن أبي كثير، عن عمران بن حطان، قال: سألت عائشة عن الحرير فقالت: ائت ابن عباس فسله، قال: فسألته فقال: سل ابن عمر، قال: فسألت ابن عمر، فقال: أخبرني أبو حفص يعني عمر بن الخطاب: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إنما يلبس الحرير في الدنيا من لا خلاق له في الآخرة» فقلت: صدق، وما كذب أبو حفص على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال عبد الله بن رجاء: حدثنا حرب، عن يحيى، حدثني عمران، وقص الحديث.

 

شعب الإيمان، باب في الملابس والزي والأواني وما يكره منها، رقم الحديث:5682، مكتبة الرشد للنشر والتوزيع بالرياض (ج8 / ص192):
عن عبد الله بن عمرو: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ومعه حرير وذهب فقال: “هذان محرمان على ذكور أمتي حلال لإناثها “.

 

كذا في مسند أبي داود الطيالسي، أحاديث عبد الله بن عمرو بن العاص: عبد الرحمن بن رافع عن عبد الله بن عمرو ،رقم الحديث:2367، دار هجر – مصر (ج4 / ص12)

 

الهداية، كتاب الكراهية، فصل: في اللبس، دار احياء التراث العربي (ج4 / ص365،366):
قال: “لا يحل للرجال لبس الحرير ويحل للنساء”؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام نهى عن لبس الحرير والديباج وقال: “إنما يلبسه من لا خلاق له في الآخرة” وإنما حل للنساء بحديث آخر، وهو ما رواه عدة من الصحابة رضي الله عنهم منهم علي رضي الله عنه: “أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وبإحدى يديه حرير وبالأخرى ذهب وقال: “هذان محرمان على ذكور أمتي حلال لإناثهم” ويروى “حل لإناثهم”.

 

الفتاوى الهندية، كتاب الكراهية، الباب التاسع في اللبس ما يكره من ذلك وما لا يكره، دار الفكر (ج5 / ص331):
وما يكره للرجال لبسه يكره للغلمان والصبيان؛ لأن النص حرم الذهب والحرير على ذكور أمته بلا قيد البلوغ والحرية، والأثم على من ألبسهم؛ لأنا أمرنا بحفظهم، كذا في التمرتاشي.

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع، كتاب الاستحسان، دار الكتب العلمية (ج5 / ص131):
ولا فرق بين الكبير والصغير في الحرمة بعد أن كان ذكرا لأن النبي – عليه الصلاة والسلام – أدار هذا الحكم على الذكورة بقوله – عليه الصلاة والسلام – «هذان حرامان على ذكور أمتي» إلا أن اللابس إذا كان صغيرا فالإثم على من ألبسه لا عليه لأنه ليس من أهل التحريم عليه كما إذا سقي خمرا فشربها كان الإثم على الساقي لا عليه كذا ههنا

 

Share Button
Print Print
Join Our Mailing List
Get updates and latest articles in your inbox!

Tayyib HMC FInder

Munadil Islaam

Comments...

Sorry! there is no comment posted.


Leave a Reply